الثلاثاء 20 أكتوبر 2020الساعة 21:52 مساءً بتوقيت القدس المحتلة

مطالبات شعبية :ليكن رمضان شهر الحرية لأسيراتنا الماجدات و إنهاء لقضية الأسرى كافة .

12/06/2017 [ 11:00 ]
مطالبات شعبية :ليكن رمضان شهر الحرية لأسيراتنا الماجدات و إنهاء لقضية الأسرى كافة  .

غزة- خاص- كرمل- وجه أهالي الأسرى من أمام مقر الصليب الأحمر بقطاع غزة عبر " الكرمل " بالتحية للأسرى داخل سجون الاحتلال بشكل عام ، والأسيرات الماجدات بشكل خاص لما لهن من حقوق وواجبات على المجتمع كونهن جزءا أصيلا منه وباعتبارهن عصب المجتمع وكينونته ، مطالبين المؤسسات الحقوقية بالتدخل العاجل والسريع لوقف ممارسة سياسة العقاب الجماعي والفردي ووقف كافة التعسفات والأحكام الإدارية التي تفرضها سلطات الاحتلال بحق الأسرى الفلسطينيين داخل سجونها . وقال أهالي الأسرى إن معارك الحرية والكرامة التي يخوضها الأسرى داخل سجون الاحتلال ما هي إلا نصرة للأقصى ولقضيتهم ولفلسطين ، مؤكدين دعمهم الكامل للتحركات الشعبية التي تأتي كردة فعل طبيعية على جرائم الاحتلال بحق شعبنا ومقدساتنا.

واستنكر أهالي الأسرى استمرار الإجراءات الاحتلالية بحق أبنائهم داخل سجون الاحتلال من فرض للغرامات المالية والحرمان من الزيارة ومن تلقي العلاج اللازم للمرضى منهم وبالأخص من يعانون أمراض مزمنة وخطيرة .

ومن ناحيتها قالت المتضامنة  الفتحاوية الشاعرة خنساء فلسطين ، رحاب كنعان  في لقاء خاص بمراسل الكرمل ، أن الحركة الأسيرة تمر الآن بأسوأ حالاتها منذ النكبة ، و أن وضع الأسري الآن هو أسوء وضع تمر به الحركة الأسيرة منذ عام 1960 حتي هذه اللحظة بسبب القوانين الجائرة التي أصبحت تفرضها دولة الاحتلال بحق معتقلينا الفلسطينيين ، وأضاف بعد أن كانت  إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية مؤسسة مستقلة أصبحت مسيسة تخضع إلى القرار السياسي الإسرائيلي الذي دعم موقفه عدة قرارات من مجلس الكنيست الإسرائيلي من أجل التنغيص على حياة الأسرى .

و أضافت كنعان في هذا الشهر الفضيل أتوجه بالتحية للمرأة الفلسطينية الأسيرة التي ضحت وما زالت تضحي من أجل الدفاع عن حقها وقضيتها وقضية شعبها الذي ما زال يرزح تحت الاحتلال ، مؤكدة على أن ما تتعرض له الحركة الأسيرة من قهر وتعسف وإجرام وحشي من قبل إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية ما هو إلا دليل على نازية هذا المحتل الإسرائيلي الذي يوما بعد يوم يكشف بشكل واضح وصريح عن حقيقة وقباحة وجهه الحقيقي من خلال ما يمارسه بحق الأسرى الأبطال داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي .

وتابعت كنعان حديثها قائلة : نحن شعبا وقيادة ، وفي حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح ، خلف الرئيس عباس فيما سيتخذه من قرارات مصيرية وحاسمة ، وداعمين لموقفه وقف المفاوضات مع الإسرائيليين حتى الإفراج عن الدفعة الرابعة من الأسرى الفلسطينيين الذين لم تفرج عنهم دولة الاحتلال الإسرائيلي بحسب ما تم الاتفاق عليه .

وأكدت كنعان على دعم الرئيس والوقوف خلفه داعمين له لما يتعرض له من هجمة شرسة من قبل دولة الاحتلال الإسرائيلي  ، مؤكدة على حق شعبنا في الدفاع عن حقوقه بشتى الطرق والوسائل المختلفة والمتاحة  ، ونيل حريته وكرامته المشروعة التي كفلته له كافة العهود والمواثيق والقوانين الدولية .

وأردفت كنعان قائلة : نأمل أن يكون هذا العام هو عام النصر والوحدة وحرية الأسرى ، مطالبة الرئيس عباس بلم الصفوف وتوحيد الشعب الفلسطيني تحت مظلته الشرعية والوحيدة التي أعطته إياها جماهير شعبه عامة وجماهير حركة فتح العملاقة بقطاع غزة ، وأن ينهي حالة التشرذم وما يعانيه الشعب من حالة انقسام بغيض مقيت اضر بهم وبقضيتهم .

ووجهت الحاجة والدة الأسير رائد الحاج التحية للأسرى كافة والأسيرات الماجدات داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي بشكل خاص .

وأضافت الحاج في هذا الشهر الفضيل لا يسعنا إلا أن نقول لأسيراتنا داخل سجون المحتل بأننا معكم ولن يكل لنا طرف عين حتى تحريركم وتبيض سجون المحتل من أخر أسيرة منكم ، مؤكدة على أن الاعتصام الأسبوعي ما هو إلا رسالة للاحتلال الإسرائيلي وإدارة مصلحة سجونه الفاشية ، ولكل مؤسسات حقوق الإنسان وللمؤسسات الدولية المدنية المدافعة عن حقوق الإنسان ، مطالبا إياهم بتوفير الحماية الدولية والعمل على نيل حريتهم و الحفاظ على حقوقهم وثوابتهم ، داعية كافة الأسرى للصمود والصبر في وجه كل الممارسات الوحشية والقمعية التي تمارسها مصلحة السجون بحقهم بشكل يومي واستفزازي ، وأكدت "الحاج " على استمرارها بالتضامن معهم ومع ذويهم حتى نيل حريتهم التي تراها قريبا .

وطالب متضامنون مع الأسرى من داخل أسوار الصليب الأحمر بغزة ، القيادة الفلسطينية بالإسراع في تقديم قادة الاحتلال لمحكمة الجنايات الدولية لمحاكمتهم على تجاوزاتهم الإجرامية بحق الأسرى داخل السجون , مؤكدة على ضرورة إسناد ودعم الأسرى من قبل الصليب الأحمر والنظر إلى أوضاعهم الصعبة التي يمرون بها في ظل استمرار ممارسات إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية بحق أسرانا الأبطال .

» اقرأ ايضاً