السبت 24 أكتوبر 2020الساعة 13:22 مساءً بتوقيت القدس المحتلة

مبنى ابو رجب- مدينة استيطانية في الخليل القديمة

31/07/2017 [ 08:53 ]
مبنى ابو رجب- مدينة استيطانية في الخليل القديمة

الخليل - تبادل الاتهامات بين جيش الاحتلال والشرطة الاسرائيلية، حول السماح للمستوطنين بكسر أبواب مبنى ابو رجب واقتحامه من قبل المستوطنين أمام أعين جنود وشرطة الاحتلال المتمركزين امام المبنى، لم يمنع المستوطنين من الاستمرار في احتلاله لليوم السادس على التوالي.
رئيس وزراء حكومة الاحتلال "بنيامين نتنياهو" كان قد أوعز الى وزير حربه، بإرسال وفد من جيش الاحتلال للتفاوض مع المستوطنين واخلائهم من المبنى، لكن اليافطة التي وضعها المستوطنون على المبنى باللغة العبرية وترجمتها: "رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو: تسكين بيت همكبلاه، من يحاول طردنا من مدينة اجدادنا، سيجد العكس، سنستمر بيد واحدة في محاربة الارهاب وضرب المخربين، ونستمر باليد الثانية في تقوية الاستيطان". هذه المقولة ترجمة لنوايا رئيس حكومة الاحتلال، بالاستيلاء على المبنى وتحويله لبؤرة استيطانية جديدة في قلب الخليل.
وكان نتنياهو قد قرر السماح للمستوطنين في العام 2013، بالاستيلاء على المبنى والسكن فيه، الا أن الالتماس الذي تقدمت به لجنة اعمار الخليل نيابة عن اصحاب المبنى لمحكمة الاحتلال الاسرائيلية، أوقف هذا القرار وتم الحصول على أمر احترازي بعدم عودة المستوطنين للمبنى.
ويقع مبنى ابو رجب في منطقة السهلة بجوار مسجد ابو الريش مقابل ساحة ملعب المدرسة الابراهيمية في البلدة القديمة من مدينة الخليل، وتعود ملكيته لآل ابو رجب، والمبنى مكون من جزئين عبارة عن مبنى قديم وجديد مقام على محلات تجارية.
وقال المستشار القانوني للجنة اعمار الخليل المحامي توفيق جحشن:" تم اقتحام المبنى لأول مرة بتاريخ 2012/3/28 من قبل "شركة العائدون للعقارات" التابعة للمستوطنين، وتقدمنا في الوحدة القانونية التابعة للجنة اعمار الخليل بمساعدة مالكي المنزل وتقديم 6 شكاوى ضد عملية الاقتحام ومحاولة السيطرة على المبنى بتاريخ 2012/3/29، وبناء عليه قررت المحكمة العسكرية الاسرائيلية اخلاء المستوطنين من المبنى".
واستطرد قائلاً:" بتاريخ 2012/4/3 قدمت شركة العائدون للعقارات طلبا الى ضابط تسجيل الاراضي في بيت ايل، لفتح ملف صفقة عقارية بالحقوق التي يدعون شراءها أمام لجنة التسجيل الأولي، وضابط التسجيل الأولي رفض طلب المستوطنين، وتسجيل المبنى، وهنا ذهب المستوطنون للاعتراض أمام لجنة الاعتراضات العسكرية التابعة للاحتلال في عوفر ضد قرار ضابط التسجيل، واستجابت المحكمة لطلبهم، وطلبت من ضابط التسجيل فتح صفقة عقارية أمام لجنة التسجيل الأولي "الطابو" في بيت ايل، وتم نشر طلبات الاعتراض لمدة 45 يوماً".
وتابع قائلاً:" تقدمت لجنة اعمار الخليل من خلال مالكي المبنى عائلة إبراهيم ابو رجب، باعتراضات ضد طلب التسجيل الخاص بالمستوطنين، وللعائلة كون أفرادها مالكو المبنى الوحيدين ولهم حق التصرف فيه ولا يحق لأي أحد غيرهم ان يتصرف في المبنى، واستمرت اجراءات النظر في القضايا امام المحاكم العسكرية الاسرائيلية".
وأضاف المحامي جحشن في حديث مع مراسل معا في الخليل:" بتاريخ 2013/9/22 قررر نتنياهو السماح للمستوطنين بدخول المبنى، وقدمنا في حينه التماس ضد هذا القرار، وقررت المحكمة اخلاء المستوطنين من المبنى كما حصلنا على أمر احترازي بعدم عودة المستوطنين الى المبنى لوجود قضية منظورة امام المحاكم العسكرية الاسرائيلية".
يقول المحامي جحشن :" بتاريخ 2015/12/28 رفضت لجنة التسجيل الأولي طلب شركة العائدون التابعة للمستوطنين بتسجيل الحقوق التي يدعون بها في المبنى، وقدمت الشركة استئنافاً لدة لجنة الاستئنافات العسكرية الاسرائيلية في عوفر ضد قرار لجنة التسجيل الأولي، وقبلت اللجنة طب المستوطنين بتاريخ 2017/5/21، وطلبت من لجنة التسجيل الأولي النظر من جديد في طلب المستوطنين، ولا زالت القضية منظورة أمام هذه اللجنة".
في ظل الاوضاع السياسية التي كانت تمر بها مدينة القدس والضفة الغربية خلال الفترة الماضية، قام نحو 40 مستوطناً بتاريخ 2017/7/25،بافتحام المبنى وكسر ابوابه امام اعين جنود وشرطة الاحتلال، واقتحموا المنبنى بشكل غير قانوني، ولا يوجد لديهم اية قرارات تسمح لهم بذلك.
وفي هذا السياق قال المحامي جحشن :" تقدمنا بشكوى للشرطة الاسرائيلية نحو الساعة 11 ليلاً بعد اقتحام المستوطنين للمنزل، وطالبنا الشرطة في الشكوى، اخلاء المستوطنين من المبنى، كما قمنا في اليوم التالي بمخاطبة الجهات القانونية الاسرائيلية، وفي حال لم يتم اخلاء المستوطنين من المبنى سنذهب للمحاكم الاسرائيلية لاخلائهم".
اهمية مبنى ابو رجب للمستوطنين
ويرى الباحث الميداني في مؤسسة الحق هشام الشرباتي، ان الاستيلاء على هذا المبنى، هو جزء من مخطط اسرائيلي استيطاني احتلالي، يهدف الى الى اقامة مدينة استيطانية يهودية داخل مدينة الخليل.
واضاف الشرباتي:" المخطط الاستيطاني في الخليل، يهدف الى زيادة رقعة الاستيطان من حي تل ارميدة مروراً بشارع الشهداء مستوطنة بيت هداسا ومستوطنة بيت رومانو وسوق الخضار القديم مستوطنة ابراهام افينو وشارع السهلة وملعب المدرسة الابراهيمية والمسجد الابراهيمي ومبنى الرجبي في حي الراس وربط هذه البؤر مع مستوطنة "كريات اربع" ومصادرة مساحات كبيرة من البلدة القديمة لحساب المدينة اليهودية".
وقال الشرباتي :" احتلال بيت ابو رجب سيسهم في زيادة حجم اعتداءات المستوطنين على السكان الفلسطينيين ويُشكل خطراً على المسجد الابراهيمي كون مبنى ابو رجب قريب من المسجد".
تقرير: محمد عويوي

» اقرأ ايضاً