السبت 24 أكتوبر 2020الساعة 10:23 صباحاً بتوقيت القدس المحتلة

خاص الكرمل .. مواطنون يتحدثون عن تجربتهم الاولى في الحجر الصحي في غزة

18/04/2020 [ 16:44 ]
خاص الكرمل .. مواطنون يتحدثون عن تجربتهم الاولى في الحجر الصحي في غزة

غزة/رخاص الكرمل/ رهيفة الرواغ / بعد وصول 1632 مواطناً إلى قطاع غزة عبر معبر رفح ودخولهم للحجر الالزامي، وتصريح رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة السفير محمد العمادي، أن لجنته وبالتنسيق مع صندوق قطر للتنمية، ستواصل تقديم مساعداتها لمئات المواطنين المتواجدين بمراكز الحجر الصحي بقطاع غزة، دأبت الكرمل إلى سؤال المحجورين عن الآلية التي عوملوا فيها حتى وصولهم الأماكن المخصصة للحجر الإلزامي وأن تطلع على حياة المواطنين داخل الحجر، وكيف يقضون أوقاتهم.

أكد الخاضعين للحجر بأن الطاقم الطبي وعمال النظافة والأمن يلبسون لباس طبي كامل وهم محجورون مع النزلاء، وأن المعاملة التي يتلقونها من القائمين على الحجر جيدة وأنهم اذا احتاجوا لأشياء إضافية يتم جلبها لهم.

المواطن وئام أكد أنه فور وصولهم إلى الصالة الفلسطينية تم نقله وأمه وأخواته إلى الحجر الصحي بشمال غزة، والمخصص في مدرسة الكويت بجوار المستشفى الأندونيسي بيت لاهيا من ثم تم تقسيم أسرته كل شخصين في مكان بحيث تم نقل والدته وأحد اخواته إلى مستشفى الصداقة التركية، وبقى وأحد اخواته في المدرسة، الامر الذي أثار استهجانه .

أما الدكتور هيثم أبو معيلق فقال أنهم عندما وصلوا المكان المخصص للحجر الالزامي بالقرب من معبر ايرز شمال قطاع غزة تم تسليم كل شخص غرفة تحتوي على حمام منفصل، وعلى سرير ومرتبة طبية وغطاء للمرتبة وبطانية ووسادة وسجادة للصلاة، وزجاجة رش فيها كلور وماء للتعقيم، وكرتونة تحتوي دستة أكواب شاي وأخرى للقهوة وعلبة شاي ومرمرية وكيس قهوة وبريل وليفة تنظيف وليفة حمام وصابون وفرشاة ومعجون أسنان ومسحوق غسيل وفوطة للتنشيف.

وأشار إلى أن الأهالي يستطيعون جلب أي أغراض لذويهم على أن يتم وضعها على الباب ومن ثم يتم جلبها إلينا، وأن الغرف فيها ماء ساخن على مدار 24 ساعة وقد تم توفير لنزلاء الحجر تيرموس كبير فيه ماء ساخن، وغسالة لكل عشر غرف، ومكان مخصص لنشر الملابس، وهناك نت واي فاي توفره شركة الاتصالات الفلسطينية، وهناك عمال النظافة يمرون كل 4 ساعات ليأخذوا القمامة ويقوموا برميها في أماكن مخصصة لها ومن ثم يقوموا بتعقيم السلات كما أن الطاقم الطبي قام بالمرور على كل النزلاء وسؤالهم عن الأمراض التي يعانون منها وتم توفير الدواء اللازم لهم.

فيما قالت الحاجة فاطمة بأن المعاملة جيدة لكنها اشتكت بعدم وجود مكان لغسيل الملابس في مستشفى الصداقة التركية، لم يتم اجراء فحوصات طبية لفايروس كورونا لنا.

الأستاذ فريد شاهين علق على جدول الحياة اليومية فقال بأنهم يقدمون لنا وجبة الإفطار الساعة 9 صباحاً وعادةً ما يحتوي على فينو وجبنة وخبز وخيار وعلبة حمص، والغداء يأتي لنا الساعة الواحدة ظهراً يوميا من مطهم التايلندي، أما العشاء فيأتي الساعة 8 مساءً وعادة ما يكون سندويتشات فلافل أو فينو جبنة وحبة برتقال ويتم تسليمنا زجاجتين من المياه المعدنية يوميا.

أحمد البرش تحدث عن كيفية قضاء وقته في الحجر الالزامي فقال: بأننا قمنا بعمل جدول ترفيهي فيما بيننا يبدأ بالنشاط الرياضي بعد العصر بحيث نمارس رياضة المشي داخل معسكر الحجر حتى موعد صلاة المغرب، وهناك ندوة ثقافية بعد صلاة العشاء تكون دينية أحيانا أو علم النفس أو في الاعلام والسياسة حيث نستفيد من تنوع النزلاء للتسلية وتبادل الثقافة والمعلومات، نحرص على ترك مسافة من متر ونصف وحتى مترين فيما بيننا ويمنع دخول الغرف لغير ساكنها أو استخدم أغراض الغير.

» ألـبوم الصـور

» اقرأ ايضاً