السبت 19 سبتمبر 2020الساعة 02:28 صباحاً بتوقيت القدس المحتلة

فوائد وأضرار فرد الشعر بالبروتين

30/06/2020 [ 00:29 ]
فوائد وأضرار فرد الشعر بالبروتين

وكالات_  قد تلجأ العديد من الفتيات إلى استخدام بروتين الشعر من أجل الحصول على شعر ناعم وصحي، وذلك بسبب فوائده العديدة ولكن أيضًا قد يتسبب ببعض الأضرار.

يتطلب الشعر الطبيعي عادةً توازنًا بين الرطوبة والبروتين، ومن المعروف أن الشعر يتكون من بروتينات ليفية قاسية (Fibrous proteins) تعرف باسم الكيراتين.

إن بعض منتجات الشعر مثل البروتينات تساهم بشكل كبير في الحفاظ على صحة الشعر، وتستخدم هذه البروتينات عادةً من أجل معالجة معظم مشاكل الشعر المختلفة مثل؛ التقصف، والتجعد، والجفاف، وغيرها.

أضرار بروتين الشعر

إن من أهم الأنواع التي تندرج تحت مسمى بروتين الشعر هو الكيراتين (Keratin) الذي يستخدم عادةً في العلاجات التجميلية، حيث يحتوي هذا النوع من بروتين الشعر على بعض المواد الكيميائية مثل؛ مادة الفورمالدهيد (Formaldehyde).

وتعد هذه المادة من أحد المواد الكيميائية التي تتسبب في الإصابة بالسرطانات، كما أنها قد تتسبب في الإصابة ببعض المشاكل الصحية الأخرى أيضًا.

فوائد بروتين الشعر

يستخدم البروتين في أغلب الأحيان من أجل تحسين مظهر الشعر الجاف والتالف، وتكمن أهمية استخدامه أيضًا لتنعيم جذوع الشعر، وإضافة اللمعان، والتقليل من التجعد، بالإضافة إلى مساهمته في تقوية الشعر للحد من تعرضه للهشاشة والكسر.

إن علاج الشعر بالبروتين يعد العلاج الأمثل للشعر التالف، أو الجاف، أو حتى المعالج كيميائيًا، وأما بالنسبة إلى الشعر الصحي فهو لا يحتاج إلى أي نوعٍ من أنواع العلاجات البروتينية الإضافية، ولكن من الممكن في هذه الحالة الاستفادة من منتجات تصفيف البروتين.

أنواع بروتينات الشعر

هناك العديد من أنواع البروتينات التي تستخدم في علاج الشعر، ومن أهم هذه الأنواع ما يلي:

بروتين القمح المتحلل (Hydrolyzed wheat protein)

يعد بروتين القمح المتحلل من أنواع البروتينات القابلة للذوبان في الماء، كما وأنه يؤثر على الشعر من خلال اختراقه لكل قشرة من خصال الشعر، وبذلك يساهم في جعل الشعر أكثر قوةً ورطوبة، بالإضافة إلى أهميته في تعزيز قدرة خصال الشعر من أجل استقبال الرطوبة.

بروتين الحرير المتحلل (Hydrolyzed silk protein)

 

يعتبر بروتين الحرير المتحلل من أحد أهم أنواع البروتينات المشتقة من أقوى أنواع الألياف الطبيعية في العالم، ومن أهم الأمثلة على هذه الألياف هو الحرير، وتكمن أهمية الحرير في قدرته على الحفاظ على الماء، بالإضافة إلى مساهمته في تحسين مرونة خصال الشعر.

البروتين السكري (Glycoprotein)

يتكون هذا النوع من البروتين من السكر (الكربوهيدرات)، وهو الذي يساهم بشكل كبير في جعل الشعر أكثر قوةً ونعومةً، ولابد من التنويه إلى أن هذا البروتين مشتق من أصداف المحار.

بروتين مصل اللبن (Lactalbumin)

يعتبر بروتين مصل اللبن من البروتينات المثالية بسبب احتواء حمض اللاكتيك (Lactic acid) على ثمانية أحماض أمينية أساسية، وكما أن هذا البروتين مشتقًا من الحليب الذي يعد عاملًا مرطبًا للشعر، لذلك يتم استخدامه عادةً للعناية بالشعر التالف والجاف.

بروتين الصويا المتحلل (Hydrolyzed soy protein)

الذي يشتق من مادة الصويا التي تساهم بشكل كبير في تقوية الشعر، وكما أن بروتين الصويا يعمل على زيادة الشعر لمعانًا، بالإضافة إلى تعزيز قدرة الشعر على الاحتفاظ بالرطوبة.

بروتين الكولاجين (Collagen protein)

من الجدير بالعلم أن بروتين كولاجين يساهم في جعل الشعر أكثرة قوة، بالإضافة إلى أهميته في زيادة مرونة الشعر في بعض الحالات.

البروتين النباتي (Vegetable protein)

يمتلك البروتين النباتي قدرة وميزة امتصاص أكثر من أي نوعٍ اخر من البروتينات الحيوانية، وبذلك من الممكن أن يدخل ويتخلل في جذع الشعرة بسهولة أكبر، بالإضافة إلى مساهمته في ترطيب الشعر بشكل كامل.

» اقرأ ايضاً