السبت 24 أكتوبر 2020الساعة 03:15 صباحاً بتوقيت القدس المحتلة

فتح: شعبنا سيفشل المحاولات الأمريكية الإسرائيلية لخلق قيادات بديلة

17/09/2020 [ 17:10 ]
فتح: شعبنا سيفشل المحاولات الأمريكية الإسرائيلية لخلق قيادات بديلة

القدس - الكرمل - قال عضو الهيئة القيادية لحركة (فتح) جمال عبيد: إن السفير الأمريكي لدى إسرائيل، ديفيد فريدمان، قد خرج بتصريحاته الفظة عن قواعد العمل الدبلوماسي، والأعراف المعمول بها، حين وضع نفسه متحدثاً باسم الشعب الفلسطيني، يقرر له مستقبله وقيادته.


وأكد عبيد في تصريحات صحفية، أن السفير الأمريكي فريدمان، والذي دأب على إطلاق تصريحات عنصرية، ومساندة للاحتلال وسياسته الاستعمارية، تحدث بما تحاول دارة ترامب تمريره بالتهديد والابتزاز، وفرض إملاءات الاحتلال على شعبنا الصامد حتى في اختيار قيادته، واهماً أنه يستطيع وإدارته صنع قيادة تفصيلية، وعلى مقاس الاحتلال، تتماشى ومخططات تصفية القضية الفلسطينية من خلال مؤامرات باتت واضحة ومكشوفة للجميع.


ولفت عبيد إلى أن تصريحات فريدمان، تؤكد من جديد أنه لا يعرف شيئاً عن شعبنا وصلابته في تمكسه بحقوقه المشروعة، ولا يفقه شيئاً عن قيمه ومبادئه التي يستعد دائماً لحمايتها والحفاظ عليها مهما كلفه الثمن.


وأضاف، أن تطبيع الإمارات والبحرين مع الاحتلال، لا يشكل أي ابتزاز لفلسطين وشعبها، بل بالعكس يزيد من تمسك الفلسطينيين بحقوقهم الثابتة.


وقال عبيد: إن خطة ضم الأراضي الفلسطينية التي أسقطها شعبنا، ومن قبلها ما تعرف بـ (صفقة القرن)، كان من المفترض أن تلقن الإدارة الأمريكية وفريدمان دروساً، ويأخذوا منها العبر، ولكن تؤكد هذه التصريحات الرخيصة من قبل فريدمان، أن إدارة ترامب تسير في تخبطها، وتواصل إسنادها للاحتلال بكافة الطرق والوسائل، وهو ما رفضه الشعب الفلسطيني، وعلى رأسه الرئيس محمود عباس، الذي يمثل بصموده وثباته البوصلة الفلسطينية، وهو ما جعل الاحتلال وبمشاركة ترامب وإدارته يفكرون في خلق قيادة بديلة تنصاع لتعليمات الاحتلال، وتتنازل عن الحقوق والثوابت والمقدسات.


وأكد عبيد، أن شعبنا الفلسطيني وبجميع انتماءاته، يقف صفاً واحداً وعلى قلب رجل واحد، خلف الرئيس محمود عباس في مواقفه الوطنية البطولية الصلبة، والثابتة في حماية حقوقنا وثوابتنا ومقدساتنا.


وتحدى عبيد الإدارة الأمريكية وحكومة الاحتلال، أن تجد فلسطينياً واحداً يوافق على صنع قيادة بالمواصفات الأمريكية، مطالباً كافة أبناء شعبنا بالمزيد من الوحدة الوطنية، والمزيد من التكاتف لإسقاط كافة المؤامرات، التي تستهدف تصفية مشروعنا الوطني.

» اقرأ ايضاً