الاربعاء 28 أكتوبر 2020الساعة 09:58 صباحاً بتوقيت القدس المحتلة

نتنياهو يستفز المصريين بتصريح حول نصر اكتوبر : "كنا على أبواب القاهرة"

07/10/2020 [ 15:32 ]
نتنياهو يستفز المصريين بتصريح حول نصر اكتوبر : "كنا على أبواب القاهرة"

القدس - الكرمل - علق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على ذكرى حرب "يوم الغفران 1973" قائلا : "رغم الموقف الضعيف في بداية الحرب، قلبنا الموازين رأسا على عقب وحققنا النصر".

ونشر موقع إسرائيل بالعربية في حسابه على "تويتر"، تصريحات نتنياهو عن حرب "يوم الغفران" 1973: قائلا "رغم الموقف الضعيف في بداية الحرب، قلبنا الموازين رأسا على عقب وحققنا النصر.

وتابع :" في غضون ثلاثة أسابيع بعد الهجوم المفاجئ الذي شنه الأعداء الذي كان من الأصعب في التاريخ العسكري، وقف مقاتلونا على أبواب القاهرة ودمشق".

حرب أكتوبر "حرب العاشر من رمضان" كما تعرف في مصر أو حرب تشرين التحريرية كما تعرف في سوريا أو حرب يوم الغفران كما تعرف في إسرائيل، هي حرب شنتها كل من مصر وسوريا على إسرائيل عام 1973 وهي رابع الحروب العربية الإسرائيلية بعد حرب 1948 (حرب فلسطين) وحرب 1956 (حرب السويس) وحرب 1967 (حرب الستة أيام)، وكانت إسرائيل في الحرب الثالثة قد احتلت شبه جزيرة سيناء من مصر وهضبة الجولان من سوريا، بالإضافة إلى الضفة الغربية التي كانت تحت الحكم الأردني وقطاع غزة الخاضع آنذاك لحكم عسكري مصري.

وبدأت الحرب يوم السبت 6 أكتوبر 1973 مهـ بتنسيق هجومين مفاجئين ومتزامنين على القوات الإسرائيلية؛ أحدهما للجيش المصري على جبهة سيناء المحتلة وآخر للجيش السوري على جبهة هضبة الجولان المحتلة.

وبحسب "اليوم السابع" تمكنت "بواسل" الجيش المصري من عبور قناة السويس ليرفعوا علم مصر على أرض الفيروز، ويحققون النصر، ويعيدون سيناء إلى أحضان الوطن.

انتهت الحرب رسميا بالتوقيع على اتفاقية فك الاشتباك في 31 مايو 1974، وحينها وافقت إسرائيل على إعادة مدينة القنيطرة لسوريا، وضفة قناة السويس الشرقية لمصر مقابل إبعاد القوات المصرية والسورية من خط الهدنة وتأسيس قوة خاصة للأمم المتحدة لمراقبة تحقيق الاتفاقية.

» اقرأ ايضاً