الاربعاء 21 أكتوبر 2020الساعة 12:28 مساءً بتوقيت القدس المحتلة

الطيبة: تظاهرة ضد تضييق الشوارع في منطقة السهل

16/10/2020 [ 15:36 ]
الطيبة: تظاهرة ضد تضييق الشوارع في منطقة السهل

وكالات _ تظاهر العشرات من سكان مدينة الطيبة وأصحاب الأراضي في منطقة السهل غربيّ المدينة، اليوم الجمعة، احتجاجًا على تضييق الشوارع في المنطقة من قبل الشركة المخولة ببناء سكة الحديد.

وتشكّلَ الحراك الشعبي في الطيبة قبل أسبوع، بعد أن فشلت كافة المحاولات التنظيمية والتخطيطية والقانونية لتوسيع الشوارع في التصدي لهذه القضية.

ويطالب المزارعون وسكان من المنطقة بتوسيع الشوارع وإعادتها كما كانت في السابق، على عرض 10 أمتار، ويدّعون أنّ الشركة قلصت المساحة إلى 4.5 أمتار.

ووفق المزارعين والسكان هناك، فالشركة "ترفض تحويل الخرائط ومخطط الشارع لهم، دون إبداء أسباب. وفي حال عدم التجاوب سيكون نضال جماهيري وخطوات تصعيدية أخرى".

وقال بيان صادر عن مجموعة من أهالي المدينة، الأسبوع الماضي، جاء فيه "نحن مجموعة من أبناء الطيبة العزيزة، نقضي جلّ يومنا في منطقة السهل، فبعضنا من يعمل مزارعًا، وبعضنا يملك بيتًا زراعيًا في منطقة السهل، عانينا المشاكل وما زلنا، فبعد مصادرة أراضٍ لشارع 6 وبعد مصادرة أراضٍ لخط الغاز وبعد مصادرة أراضٍ لسكة القطار"، كانت نتيجة كل ذلك "حصرنا في مساحات صغيرة بملكية خاصة".

وتابع البيان "تطل علينا شركة المقاولة التي تعمل الآن في الشارع الزراعي الذي يحدّ شارع 6 من الغرب ويخدم المئات من المزارعين وأصحاب الأراضي وسكان الطيبة بمخطط جديد يهدف إلى خنقنا وتقليل عملنا وحرية وصولنا إلى أراضينا. فبعد أن كان هذا الشارع بعرض حوالي 10 أمتار تريد هذه الشركة تغييره إلى 4 أمتار فقط".

وقال البيان إن هذا المخطّط "سيمنعنا من الوصول إلى بيوتنا وأعمالنا بوقت معقول، ويزيد الخطر على سالكي الطريق والمشاة نظرًا لكمية الحافلات التي تمر من هذا الشارع... ونضيف أن هذه الشركة تعمل بشكل مخالف للقانون والمنطق وتتعامل معنا وكأننا محمية بريطانية لأصاحبها كل ما فيها من ناس وخيرات. فلا جدار عازلا للصوت، ولم تكن أي إشارة تطلب التمهل أو توخي الحذر من المارين بالطريق (حتى قبل أسبوعين وبعد مطالبة حثيثة منّا)، ونتيجة لهذا الإهمال في الشهر الأخير وقعت 4 حوادث طرق".

 

وأضاف البيان "للاعتراض على عملهم، طلبنا منهم برنامج العمل، وحاولنا الحصول عليه من كل الجهات كمهندسين وبلدية وغيرهم، ولم نجد أي أذن صاغية".

» اقرأ ايضاً