هاتريك أوباميانغ يقود آرسنال المأزوم إلى فوز بسداسية نظيفة

النجم الغابوني بيير أوباميانغ
النجم الغابوني بيير أوباميانغ
2021-08-26

وكالات _ سجل الدولي الغابوني بيار-إيميريك أوباميانغ ثلاثة أهداف ليقود آرسنال المأزوم إلى الفوز بسداسية نظيفة على مضيفه وست بروميتش ألبيون، في الدور الثاني من كأس الرابطة الانكليزية لكرة القدم الأربعاء.

وبعد خسارته أمام برنتفورد الوافد حديثًا الى الدوري الممتاز ومن ثم تشلسي في أول مرحلتين من البرميرليغ، وصل آرسنال الى ملعب هاوثورنز وهو في وضع حرج بعد أسوأ بداية له في الموسم.

وعلت صافرات الاستهجان بوجه رجال الإسباني ميكيل أرتيتا بعد الخسارة 2-صفر الأحد في ديربي لندن على أرضه ضد غريمه تشلسي، حيث حاصرت مجموعة من المشجعين سيارة المدرب وهاتفين من أجل رحيله عن النادي.

لذا كان الخطأ ممنوعًا أمام الفريق المنافس في الدرجة الأولى (الثانية فعليًا) الذي لعب بتشكيلة رديفة مشركًا سبعة لاعبين للمرة الأولى.

فيما زج الإسباني بتشكيلة قوية بقيادة أوباميانغ الذي شارك أساسيًا للمرة الاولى هذا الموسم بعد تعافيه من فيروس كورونا.

وسجل الدولي الغابوني أول هدفين في المباراة (17 و45) قبل أن يضيف العاجي نيكولا بيبيه الثالث (45+1). وأضاف الشاب بوكايو ساكا الرابع بعد الاستراحة (50)، ليكمل أوباميانغ الهاتريك (62) قبل أن يحرز البديل الفرنسي ألكسندر لاكازيت السادس (69).

إلا أن هذا الفوز لن يمنح أرتيتا فرصة لتنفس الصعداء، إذ يتوجه نهاية الاسبوع في رحلة محفوفة بالماخاطر الى مانشستر سيتي بطل الدوري، حيث كان مساعدًا لمواطنه بيب غوارديولا قبل الانتقال الى لندن.

ستزيد الخسارة أمام سيتي الضغط على أرتيتا الذي ناشد جماهير آرسنال دعم الفريق خلال فترة صعبة وصفها بأنها "غير مسبوقة" في تاريخ النادي.

وسط تقارير تفيد أن مدرب إنتر السابق الإيطالي أنتونيو كونتي قد يحل بدل أرتيتا إذا لم تتحسن النتائج في المباريات الخمس المقبلة، كان الأخير بحاجة ماسة إلى فوز معنوي ضد وست بروميتش.

بعد أن فشل في التأهل إلى أي مسابقة أوروبية هذا الموسم، اضطر آرسنال لخوض غمار الدور الثاني من كأس الرابطة للمرة الاولى منذ عام 1995.

لم يخسر نادي شمال لندن أي مباراة في الدور الثاني من المسابقة منذ عام 1978 وحافظ على هذا السجل.

في مباريات أخرى، اكتسح ساوثمبتون المنافس في الدوري الممتاز نيوبورت من الدرجة الرابعة بثمانية أهداف دون رد في أكبر فوز للفريق خارج قواعده منذ تأسيسه قبل 136 عامًا.

وفاز بيرنلي 4-3 بركلات الترجيح على نيوكاسل بعد انتهاء الوقت الاصلي بالتعادل السلبي.