"هيئة الأسرى" تبذل جهودا قانونية حثيثة لمعرفة أماكن وظروف احتجاز أسرى "جلبوع" الذين حرروا أنفسهم

2021-09-11

وكالات _  قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم السبت، إن طاقمها القانوني يبذل جهودا حثيثة وكبرى لمتابعة مصير الأسرى الأربعة، الذين أعاد الاحتلال اعتقالهم بعد تحرير أنفسهم من سجن" جلبوع" برفقة اثنين آخرين، يوم الاثنين الماضي، ومعرفة ظروفهم الاعتقالية، وأماكن احتجازهم.

وحذرت الهيئة، في بيان، من مغبة أن تقوم سلطات الاحتلال بالتنكيل وتعذيب الأسرى المعاد اعتقالهم، ومن تعمد عدم السماح للمحامين بالاطلاع على أماكن احتجازهم: وهم (زكريا زبيدي، ومحمد عارضة، ومحمود العارضة، ويعقوب قادري).

وكانت قوات الاحتلال قد أعادت، فجرا، اعتقال الأسير زكريا زبيدي والأسير محمد العارضة قرب بلدة الشبلي في منطقة الجليل الأسفل، وكذلك إعادة اعتقال الأسيرين "يعقوب قادري ومحمود العارضة" مساء أمس الجمعة في الناصرة، وذلك بعد عدة أيام من تحرير أنفسهم وأسيرين آخرين من سجن "جلبوع".